السبت، 24 نوفمبر 2018

أمن الإسكندرية يكشف لغز إدعاء إحدى الفتيات بأنها مخطوفة والسبب خلافات مع أسرتها



كشفت أجهزة الأمن في الإسكندرية  ملابسات واقعة إدعاء إحدى الفتيات بالإسكندرية إختطافها - لوجود خلافات مع أسرتها ، والعثور عليها بمنطقة المرج بالقاهرة )
تبلغ لقسم شرطة ثالث المنتزه بمديرية أمن الإسكندرية من ربة منزل "سن52، مقيمة بمنطقة السيوف بدائرة القسم"، بغياب نجلتها المدعوة/روزيتا.ن.ف- سن 20 -، عن مسكنهما منذ يوم 20 الجارى، وما قررته المُبلغة بإعتياد إبنتها الغياب عن المنزل، وأن آخر إتصال بها كان بتاريخ 21 الجارى ، والتى قررت خلاله المتغيبة تركها المنزل

 لسوء معاملتها لها وتلقى شقيق المُتغيبة عامل "سن 25" رسالة من هاتف المُتغيبة تحوى صورة لها وبها جرح بالرقبة.
على الفور تم تشكيل فريق بحث من إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية بالإشتراك مع قطاع الأمن العام والإدارة العامة للمعلومات والتوثيق، أسفرت جهوده عن تحديد مكان تواجد المُتغيبة بنطاق قسم شرطة المرج (بمحافظة القاهرة).
عقب إتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع الإدارة العامة لمباحث القاهرة تم ضبط المتغيبة بمنزل المدعو/صبحى.ص.م- سن 42، سائق، مقيم بمنطقة عزبة النخل بدائرة قسم شرطة المرج بالقاهرة.
بمواجهتها إعترفت بإفتعال واقعة غيابها لإيهام أهليتها بعدم عودتها مرة أُخرى لمنزلهم ، وعللت ذلك لسوء معاملتهم لها ، وأضافت بقيامها بإعداد خليط ووضعه على رقبتها والتصوير عقب ذلك وإرسال الصورة لشقيقها لإيهام أهليتها بحدوث إصابتها.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة